مقالات

خيارات موريتانيا الثلاثة

أحد, 2014-11-09 08:29

بعد حالة طويلة من الهدوء و الركود فى أتخاذ أى خطوة قد تكلفها الكثير سواء فى علاقاتها الفاترة مع السلطة الحاكمة أو فى أعين المؤيدين لهم، أعدت اللجنة التى تضم أبرز المعارضين و منظري السياسة و رموز من قوى و احزاب المعارضة الم

الثورات: بداية البداية أم نهاية النهاية ؟

سبت, 2014-11-08 23:04

لا أحبذ عادة الكتابة المتسرعة، والحكم على الأشياء في آن حدوثها، فالحياد القيمي مطلب أساسي بالنسبة لي، والأحكام المسبقة لا تقدم رؤية منطقية للحلول والآفاق، بل تعجز عن رؤية الموضوع أساسا، وتغرق في دوغمائية عمياء تقتل قدرتنا على التف

للتامل:إسلمو ولد سيدي أحمد

خميس, 2014-11-06 22:23

لقد استقلت بلادنا في الثامن والعشرين من شهر نوفمبر سنة 1960م.

هل نتعلم من بوركينافاسو ؟

خميس, 2014-11-06 15:50

بقلم: عبد الفتاح ولد اعبيدن المدير الناشر ورئيس تحرير صحيفة "الأقصى"

أزمة المصطلح و صدمة الاختلاف / الولي ولد سيدي هيبه

أربعاء, 2014-11-05 10:08

نظم المركز الموريتاني للبحوث و الدراسات الإنسانية  المعروف اختصارا بـ (مبدأ) مساء يوم الأحد المنصرم ندوة قيمة استقطبت كوكبة من المحاضرين و المعقبين الجامعين و عصارة من السياسيين في المعارضة و في الموالاة و من المجتمع المدني في طيف

عندما يكون الظلم مأبدا / سيدي عبد الله ولد ادومو

ثلاثاء, 2014-11-04 22:42

وقف الرئيس محمد ولد عبد العزيز قبل سبع سنوات من الآن امام جماهيره العريضة متعهدا ان حل رئيسا لهذه الجمهورية انه  سيكون عونا وفرجا لأولئك المطحونين والمهمشين في احياء  الكزرات والعشوائيات وان يكون مجيئه بداية عهد جديد وامان لهم

نواب كيفه لهم عبرة في إيطاليا ! ؟

ثلاثاء, 2014-11-04 11:30

تذكرت مفاضلة ربيعة بن ثابت بين اليزيدين بقوله

لشتان ما بين اليزيدين في الندى ***** يزيد سليم والأغر بن حاتم

فهم الفتى الأزدي إتلاف ماله ******وهم الفتى القيسي جمع الدراهم

هل زادت وزارة التهذيب ضارب وتوقيت(IMCR)أم(ir )؟

اثنين, 2014-11-03 16:42

مادة التربية الإسلامية(IMCR) سابقا ،والتي أصبحت في مرحلة لاحقة "التربية الدينية(ir) في خطوة كانت تهدف إلي فصل سلوك التلميذ عن معتقداته الدينية، وأنشئت لتلك المهمة مادة التربية المدنية التي تقاسمت مع التربية الدينية أوقات تدريس وضو

التاريخ يشرب نخب سنكارا

اثنين, 2014-11-03 12:33

لم يكن يدور في خلد ابليز كومباوري وهو يختلس النظر من كاميرات القصر الرئاسي في وكادوكو نحو تظاهرات شعبه  في ساحة الأمة أن نهايته قد كتبت على عجل.

الصفحات