كينروس رغم مداخيلها الفلكية تعمد الي فصل 293 عامل موريتاني
الاثنين, 23 ديسمبر 2013 13:47

altنشرت بعض المواقع الالكترونية المحلية قبل يومين بيانا منسوبا لشركة كنروس تازيازت كشفت من خلاله الشركة عن وضع قرارها الذي كانت تلوح به منذ منتصف شهر أكتوبر الماضي و القاضي بفصل 293 عاملا من عمالها موضع تنفيذ بسبب ما وصفه البيان بالضغط الناتج عن تراجع سعر الذهب وارتفاع كلفة الاستخراج.

 

 

هذا الاجراء الباطل قانونيا والمستفز عمليا تم اتخاذه في وقت كانت المفاوضات بين ادارة الشركة المنجمية و مناديب العمال (الذين تم فصل ستة منهم علي ما يبدو ) تسري علي قدم وساق في اطار تسوية النزاع القائم بين الطرفين علي خلفية هذا الموضوع وسط صمت مريب للسلطات الموريتانية التي – ان لم تكن شريكا – فهي علي كل حال متواطئة بشكل مكشوف مع رب العمل.

وهكذا لم تحرك ادارة الشغل ساكنا عندما تعمدت كنروس تازيازت عدم احترام الإجراءات التمهيدية التى يتوجب اتباعها قبل الشروع فى التسريح وفق المقتضيات المنصوص عليها بشكل واضح لا لبس فيه في المادة 57 من مدونة الشغل.

 

كينروس موريتانيا في أرقام:

 

بلغ انتاج كينروس-تازيازت سنة 2011 من الذهب الخالص 6240 كلغ مقابل 6347,764 كلغ سنة 2010 ، ورغم انخفاض انتاج الشركة بحوالي 107 كلغ، فان عائدات الشركة سنة 2011 قد ارتفعت بحوالي 69 مليون دولار وذلك بسبب ارتفاع أسعار الذهب في الاسواق الدولية، حيث ارتفع متوسط سعر الطن من 37700 دولار 2010 الي 49696 دولار. فقفزت قيمة صادرات الشركة من 239.316.187 دولار سنة 2010 الي 308.856.948 دولار (حوالي 87,1 مليار أوقية) سنة 2011 .

 

وبلغ نصيب الدولة الموريتانية في إطار الإتاوة المعروفة ب(Royaltie) وقدرها 3% مبلغ 9.265.708 دولار (2,611 مليار أوقية) مقابل 7.179.485 دولار أمريكي سنة 2010.

 

وبخصوص مداخيل الميزانية من الضريبة علي الرواتب ITS فقد وصلت الي مبلغ 554.441.662 أوقية علي العمال الأجانب ومبلغ 1.384.826.120 أوقية علي العمال المريتانيين.

 

وذلك اضافة الي 109.233.324 للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عن العمال الأجانب وعددهم 150 عاملا ، 8.422.400 أوقية عن العمال الموربتانين وعددهم 995 عاملا.

 

وبلغت رواتب عمال الشركة خلال نفس السنة 6.764.498.320 أوقية منها 3,18 مليار للعمال الأجانب و مبلغ 3,58 مليار للعمال الموريتانيين.

 

ووصل متوسط راتب العامل الأجنبي 1.766.877 أوقية فيما لم يتجاوز معدل راتب العامل الموريتاني 300177 أوقية، أي أن الاجنبي يتلقي راتبا يفوق بسبعة أضعاف راتب العامل الموريتاني، مع العلم أن معظم العمال الأجانب في الشركة هم من أصحاب الكفآت العالية.

قد ولدت المعاملة الدونيىة للعمالة الموريتانية من طرف الشركات الأجنبية العاملة في موريتانيا استياءا عارما في أوساط العمال ، ليبلغ مداه اليوم بعد ورود الأنباء عن الفصل الجماعي الذي أقدمت عليه كينروس رغم مداخيلها الفلكية وهو ما بدأ يفرض التساؤل عن الأسباب التي جعلت هذه الشركات تضع العمالة الموريتانية في الدرجة الثانية مع تساوي خبراتها مع أخري أجنبية تحظي برواتب تضاعفها عشرات المرات في بعض الأحيان !!!

ويستغرب الكثير من المواطنين سكوت الدولة الموريتانية عن هذا التعامل المذل الذي تفرضه هذه الشركات علي المواطنين العاملين فيها في حين تتعامل بكل تقدير وأحترام مع نظرائهم الأجانب وهي صورة مغايرة تماما لوضع العمالة الأجنبية في كل الدنيا ، فهل لهذا التعامل من مبرر غير تواطئ جهات نافذة في الدولة مع تلك الشركات ؟

فهل من المنصف أن تنهب ثرواتنا وتلوث بئتنا ولا يحصل في المقابل أبناؤنا علي المساوات فقط مع عمالة أجنبية كان من اللآزم أن لا تستقدم إلينا مادام فينا من يمتلك خبرتها أحري أن تضاعف رواتبها عشرات المرات رواتب مثيلاتها وهذا ما نلمسه واقعا في كل الشركات الأجنبية العاملة في بلدنا بدءا من موريتل وماتال وشنقيتل وكينروس ......؟؟!!!

 

المصدر الحرة +CGTM+المستقبل