مشكلة برمجية تحول عائلة أمريكية إلى «عصابة»

ثلاثاء, 2016-01-26 04:09

تقدّمت عائلة أمريكية في مدينة أتلاتنا بشكوى إلى كل من أبل وغوغل ومزودي خدمة الاتصالات بسبب مشكلة في أنظمة العثور على الأجهزة الذكية المفقودة “فايند ماي فون” التي أرشدت المستخدمين أكثر من مرّة إلى منزل العائلة.

واشتكى الزوجان كريستينا لي ومايكل سابا خلال العام الماضي من وصول الكثير من الأشخاص إلى عنوان منزلهم مطالبين بالحصول على هواتفهم المفقودة، حسبما أشار تطبيق العثور على الجهاز.

ولا تنحصر المشكلة في نظام تشغيل واحد أو مزوّد خدمة اتصال وحيد، فبعض المستخدمين فقدوا أجهزة من شركة أبل، والبعض الآخر أجهزتهم تعمل بنظام أندرويد، وجميع الأجهزة المفقودة لا تتشارك بمزود اتصال واحد.

وقالت العائلة إنه في أحد الأيام توجهت الشرطة إلى المنزل وطالبت أفرادها بالخروج للتفتيش بشكل كامل، وهو ما زاد من قلقهم حول الزيارات المُستقبلية التي قد يقوم بها أشخاص غاضبون جداً، بسبب عدم إدراكهم للخطأ الموجود داخل هذا النوع من التطبيقات.

وذكر تقرير شركة Fusion إن سبب هذه المشكلة قد يكون أبراج تغطية الاتصال، أو موجهات الإشارة أو خرائط تمثيل البيانات بداخلها، حيث لم تتعرّف شركات مثل غوغل أو أبل حتى الآن على سبب المشكلة، كما لم تتحمل مزودات خدمة الاتصال المسؤولية ولم تتابع الموضوع بشكل جدّي على حسب تعبير العائلة.

وتعتمد أنظمة العثور على الأجهزة المفقودة بداية على الأقمار الصناعية وأنظمة تحديد الموقع “جي بي إس”، ثم أبراج التغطية الخاصّة بمزودات خدمة الاتصال، لتنتقل بعدها إلى شبكات واي-فاي.