موريتانيا في عهد التحولات الكبرى

خميس, 2017-09-28 10:51

عاشت موريتانيا منذ فجر السادس من أغسطس تحولات كبرى لا يمكننا بأي حال من الأحوال أن نتجاهلها، حتى ولو اختلفنا مع النظام القائم، وهذه بعض النماذج السريعة من هذه التحولات الكبرى.  

تحولات كبرى في قطاع العدل

في نهاية شهر مايو من هذا العام احتفت وسائل الإعلام الرسمية، وجهات أمنية باعتقال عصابة لتهريب المخدرات تتكون من  أربعة أشخاص، وتم خلال هذه العملية النوعية مصادرة 10 كلغ من الهيروين، وكانت هذه هي أول مرة  في تاريخ موريتانيا تصادر فيها هذه الكمية الكبيرة من هذه المادة الخطيرة، وقد أكد مخبر وطني بأن الكمية المحتجزة هي من الهيروين، وفي يوم الثلاثاء الموافق 19 سبتمبر أصدر القاضي حكما بأنه لا وجه لمتابعة أفراد العصابة، وذلك بعد أن أكد مخبر آخر بأن المادة المحتجزة هي مجرد اسمنت أبيض حسب بعض المواقع أو دقيق القمح حسب مواقع أخرى.

هنا يمكن أن نسجل هذا التحول الكبير : كمية من الهيروين تتحول إلى اسمنت أبيض حسب أحد المخابر،  أو كمية من الاسمنت تتحول إلى هيروين حسب مخبر آخر.. المهم أن هناك مادة بيضاء لا نستطيع الجزم بحقيقتها، يمكن أن تتحول في المخابر المعتمدة لدى القضاء إلى هيروين، ويمكن أن تتحول إلى اسمنت أبيض، وللأسف فإن هذه المادة البيضاء لم يتم عرضها على مخبر ثالث لتأكيد حقيقتها، فهل هي هيروين كما قال المخبر الأول أم هي مجرد اسمنت أبيض كما قال المخبر الثاني؟

لم يكن تحول الهيروين إلى اسمنت أبيض أو تحول الاسمنت الأبيض إلى هيروين هو التحول الوحيد الذي يتم تسجيله في أحكام القضاء، ففي اليوم الموالي من عملية التحول هذه ستتحول سيارة من نوع "تويوتا ابرادو" في حالة جيدة تم احتجازها في يوم الاثنين 17 سبتمبر في إطار تنفيذ حكم لصالح موظفة بشركة "توتال"، ستتحول هذه السيارة الفاخرة في محضر الحجز إلى سيارة من نوع"تويوتا هيليكس"متهالكة وفي حالة يرثى لها.

يمكن أن نضيف هنا تحولا من نوع آخر، وهو يتعلق بتحول خمور محتجزة إلى عصير، وقد حدثت عملية التحول هذه عند نقطة تفتيش حدودية  بمدينة روصو.

تحولات كبرى في قطاع الكهرباء

في العام 2015، وفي شهر رمضان المبارك، وبينما كانت الحكومة تتحدث بحماس عن تصدير الكهرباء إلى الدول المجاورة، انقطعت الكهرباء لأيام عن العاصمة نواكشوط. وبعد أن استمر الانقطاع لفترات طويلة كانت تتخللها عودة قصيرة للكهرباء في بعض الأوقات وفي بعض الأحياء،  دفعت الشركة  بمستشارها الإعلامي إلى التلفزيون الرسمي، فجاء بعذر أقبح من ذنب، وقال بأن تلك الانقطاعات كانت نتيجة  لتفريغ صهريج من الماء في خزان الوقود بالمولد المركزي للشركة، وأن عملية تنظيف وشفط الماء من الخزان المخصص للمازوت قد استغرقت وقتا مما تتسبب في تلك الانقطاعات التي استمرت لأيام.

لنسجل هنا هذا التحول الكبير: في مولدات الشركة الوطنية للكهرباء يمكن لصهريج ماء أن يتم تفريغه في خزان للوقود، وذلك بعد أن يكون الماء قد تحول إلى مازوت.

 تحولات كبرى في شركة سونمكس

في شهر أغسطس من العام 2016 كشفت التحقيقات التي كان يخضع لها مدير فرع شركة سونمكس بروصو  بأن هناك 6000 طن من الأسمدة قد اختفت، وكان المفتشون يعتقدون بأن هناك 10 آلاف طن من الأسمدة توجد في المخازن التابعة للشركة. ما سيتم اكتشافه بعد ذلك هو أن هذه الكمية الكبيرة الموجودة في مخازن الشركة لم تكن أسمدة، وإنما كانت  عبارة عن كميات كبيرة من القمامة تم وضعها في الأكياس بأوامر عليا من إدارة الشركة، وقد تلقى العمال 9 ملايين أوقية مقابل تعبئة هذه الأكياس بالقمامة، ورصها من بعد ذلك في مخازن الشركة على أساس أنها أسمدة. بالمناسبة هل يمكن الاستفادة من هذه الطريقة المبتكرة لتنظيف العاصمة نواكشوط؟ وما هي آخر أخبار هذا الملف وأين هم بقية المتهمين في هذا الملف؟ وما هي آخر أخبار ملفات الفساد الأخرى، وأين هي مديرة مشروع "فينكر" التي قال وزير الاقتصاد والمالية في مؤتمر صحفي (الخميس 26 مايو 2016)  بأنها قد اعترفت بمسؤوليتها عن اختفاء 700 مليون أوقية، وبأنها قد وقعت على ذلك الاعتراف، وأنها تعهدت بتسديد المبلغ على أربعة  أقساط لمدة أربعة أشهر؟

تحولات كبرى غير مصنفة

هنا يمكن أن نتحدث عن العديد من التحولات الكبرى غير المصنفة، وإذا ما بدأنا بالتحولات في القصر الرئاسي، أو ما يمكن تسميته بالتحولات السامية الكبرى، فإنه يمكننا أن نذكر :

1 ـ التحول الكبير الذي قاد إلى كل هذه التحولات الكبرى، وأقصد هنا التحول من عسكري مقال في فجر الأربعاء 6 أغسطس 2008 إلى رئيس دولة في ضحى نفس اليوم. هذا الرئيس لم يكتف ب"بونيس" رئاسي من عام، بالإضافة إلى مأموريتين رئاسيتين كاملتين، بل يبدو أنه أصبح يفكر بشكل أو بآخر في طريقة ما للبقاء من بعد اكتمال مأموريته الثانية.

ومن قبل أن أغادر التحولات السامية لفخامته، فلا بد من أن أذكر هنا تحول شخص سيادته من ضابط مقال إلى رئيس للفقراء فرئيس للشباب، فرئيس مؤسس، فرئيس للعمل الإسلامي، فرئيس مقاوم، فرئيس للأجيال القادمة!!

2 ـ تحول انقلاب 6 أغسطس من انقلاب عسكري  إلى حركة تصحيحية في نظر المجلس الدستوري وأساتذة القانون وكل الأغلبية الداعمة، وذلك من قبل أن يعترف قائد "الحركة التصحيحية" في لقاء الشعب بمدينة النعمة بأن ما حدث في يوم 6 أغسطس كان انقلابا عسكريا.

3 ـ تحول العطلة الأسبوعية في عهد رئيس العمل الإسلامي من يوم الجمعة إلى يوم الأحد.

4 ـ تحول العديد من المدارس والأملاك العامة إلى أسواق وإلى أملاك شخصية.

5 ـ تحول مصنع تركيب الطائرات العسكرية، ومدينة رباط البحر، ومصنع السكر، ومصنع ألبان النعمة، وبورصة الأوراق المالية، ومزارع الموز، وجسر "كارفور مديرد"، ومشروع غرس مليون شجرة، ومشروع مائة ألف طاولة إلى مشاريع وهمية وإلى مادة للسخرية وتبادل النكت. يمكن أن نضيف هنا النشيد الجديد الذي تحول هو بدوره إلى مادة للسخرية وتبادل النكت بين المدونين.

6 ـ على الصعيد السياسي، هناك تحول لافت: أطياف من الموالاة تتحول إلى معارضة فاعلة (الشيوخ مثلا)، والمعارضة تتحول من خلال عطلتها الطويلة إلى موالاة في إجازة.

 

حفظ الله موريتانيا..

محمد الأمين ولد الفاضل

elvadel@gmail.com