مقالات

وأخيرا " كتب " موسى افال (رد)

أحد, 2017-09-10 10:34

في موسم الخريف عادة ما يترصد الرواد المحترفون وميض البرق بحثا عن وابل نزل هنا اوهناك ...فشيم البرق يحرك ما كان ساكنا ومدفونا بعيدا عن الأنظار...ويبدو أن خريفنا السياسي المقبل أصبح يستهوي "شم الأنوف "والذين تعودوا الانتجاع في الحلل

موريتانيا : آخر سكرات نظام يحتضر

سبت, 2017-09-09 20:32

(مقال منشور في جريدة "لموند" الفرنسية بقلم موسى فال رئيس الحركة من أجل الديمقراطية والقيادي في المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة- ترجمة المقال)

حب الوطن من الإيمان

جمعة, 2017-09-08 19:53

عثمان بن جدو

المواطن والوطن والوطنية؛ كلها أسماء ومصطلحات إذا تشبعت بحقيقة معانيها أفضت إلى المواطنة، والمواطنة مصدر على وزن مفاعلة، يدل هذا المصدر على التفاعل والتشاور والتعاون و التشارك؛ سواء كان التفاعل بين الفرد و المجتمع أو بين الفرد والد

تأملات في شعار "موريتانيا الرحيمة"

خميس, 2017-09-07 09:05

يُعد شعار موريتانيا الرحيمة هو آخر شعار ابتدعه النظام القائم، وقد ظهر هذا الشعار لأول مرة خلال أحد المهرجانات الدعائية لاستفتاء الخامس من أغسطس، وفي محاولة منا لتحديد ملامح موريتانيا الرحيمة، ولفهم ما يراد بهذا الشعار، فقد ارتأينا

كسب الرهان السياسي للعاصمة نواكشوط

ثلاثاء, 2017-09-05 07:20

أحمد جدو ولد الزين 

لقد نشأت العاصمة نواكشوط مع بداية تشكل الدولة وبدأت تزداد أهميتها وتتركز فيها مصالح السكان إلى أن بلغت الحال الذى هي عليه الآن .

نشرة حزب البعث الموريتاني: " معركة الاستفتاء .. لم تنته بعد !"

اثنين, 2017-09-04 09:30

ما تزال تداعيات الاستفتاء على  " التعديلات"،   غير التوافقية على الدستور الوطني ،  التي جرت  قبل أسابيع  تلقي بظلالها القاتمة على المشهد السياسي والاجتماعي ؛ فقد أسفرت عن استقطاب شديد بين الطبقة السياسية والمدونين والمثقفين ، عموم

لماذا وزير التوجيه الاسلامي؟ (رأي)

سبت, 2017-09-02 08:45

سيدي محمد محمد الشيخ

عرفته كمعظم الموريتانيين من خلال شاشة التلفزيون الوطني او الإذاعة الوطنية فقيها شابا خلوقا أنيقا في مظهره متمكنا من اللغة حافظا لأمهات الكتب الفقهية المالكية.

احتقار عقول القراء!!/ عثمان جدو

أربعاء, 2017-08-30 17:03

بين الفينة والأخرى يطل علينا أحدهم بقصاصة أو محاولة إنشاء؛ يسميها مقالا، ولنفرض جدلا أنها مقال لكن ذلك الافتراض سيتلاشى مع أول السطور؛ لأن التجني على اللغة وظلمها سيسبق ظلم الحقائق وقلبها والاستخفاف بالمشاعر؛

 

لماذا لا نفتخر بأن عاصمتنا بلا صرف صحي؟

ثلاثاء, 2017-08-29 12:32

مع كل موسم خريف يتذكر الموريتانيون بأن عاصمتهم بلا صرف صحي، وبأنها ربما تكون هي العاصمة الوحيدة في هذا العالم التي لا يوجد بها صرف صحي في العام 2017، طبعا  لا يعني هذا بأننا لسنا أحسن حالا من الدول المجاورة، فنحن سنبقى دائما ـ وعل

قبل إقرار العلم وصياغة النشيد

اثنين, 2017-08-28 19:57

صادقت أغلبية الموريتانيين من المهتمين بالمشاركة في الشأن العام والمسجلين على اللوائح الانتخابية على علم موريتانيا الجديد، باعتبار التسجيل على اللائحة الانتخابية والتصويت في الانتخابات ليسا إجباريين، وننتظر المرسوم المحدد للشكل الن

الصفحات