مقالات

ابراهيم ولد ابتي، ولقاءاتي الثلاثة به/ حنفي ولد دهاه

سبت, 2014-06-14 13:53

جمعتني الظروف ثلاث مرات بالمحامي الرائع  ابراهيم ولد ابتي.. وقد كنت قبلها أتابع و أنا أدرجُ مدارجَ الصبا الغرير نشاطاتِه الحقوقية، و ألهج  مشدوها بتصريحه الجريء "أخجل من عدالة بلادي"، حتى كان لقائي به كما قال ابن الشجري:

وقع الانجازات.. لا ضعف الأحزاب و خور المبادرات / الولي ولد سيدي هيبه

جمعة, 2014-06-13 15:21

تمر الأيام مسرعة تقضم جسم زمن الحملة المشرف على الانتهاء و تزداد وتيرة التنافس على "الغياب عن المشهد" الناطق بالحضور المشتهى.

قال الناخب "إن رصيد كم غير كاف لإجراء هذه الانتخابات"؟ !!!؛ / بقلم أحمد مختيري

خميس, 2014-06-12 15:25

قد يبدو العنوان غريبا؛للوهلة الأولى، بيد أنه في الواقع يلامس حقيقة من يدعون أنهم ذاهبون لمقاطعة استحقاقات 21 يونيو الجاري، بعد أن ندموا على رفضهم المشاركة في الاستحقاقات البلدية والتشريعية التي شهد تها البلاد نهاية العام الماضي..

السيناريوهات الممكنة بعد انتخابات 2014

خميس, 2014-06-12 12:28

على الرغم من أنني مشغول هذ الفترة ومنذ أشهر بقضية شخصية لي ولبعض الزملاء من المتعاونين في التلفزة المورتانية، إلا أن ذلك لم يمنعني من تصور سيناريوهات ممكنة الحدوث ما بعد الانتخابات الرئاسية 2014 .

المراهَقة الفكرية

أربعاء, 2014-06-11 19:19

 

من المعروف أنّ المراهقة، بالنسبة إلى الإنسان، هي الفترة من بُلوغ الحُلُم إلى سنّ الرُّشْد. و الحُلُمُ، يُوصَف به الصَّبيّ إذا أدْرَكَ و بَلغَ مَبلَغ الرِّجال.

ما بعد الانتخابات المهزلة \ بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن رئيس تحرير صحيفة الأقصى

أربعاء, 2014-06-11 16:09

اجل مهزلة، لأنها لم تستطع استقطاب الطيف السياسي، إن لم أقل كله فجله، واغلبه بقي فعلا خارج المسرحية، لأن الرئيس المنتهية ولايته لم يبتعد عن القصر، وبالتالي فالموريتانيون ضعفاء الوعي يخافون من الدولة، وممن يمسك بتلابيبها، بغض النظر

تفاقم الأزمة الأخلاقية لدى بعض "نخب" المعارضة

أربعاء, 2014-06-11 13:32

ارتفعت مند سنوات أصوات مبحوحة من هنا وهناك محذرة من تفاقم أزمة قيم، تعود مرجعيتها "الأخلاقية" للأنظمة العسكرية الاستبدادية المدعومة بطبقة سياسية فاسدة صنعتها على المقاس، وشحد معالم جغرافية إديولوجيا تحركها، عبر اعتماد بعض الظواهر

الاعتراف..!! / سيدي محمد ولد ابه

ثلاثاء, 2014-06-10 20:20

-        انتصب واقفا وضرب الطاولة بقوة وقال: غير معقول.. غير معقول..
-        وجم الحاضرون وساد الصمت دقيقة، قبل أن يقطعه صوت محمد جميل منصور: ما الذي تعنيه يا سيادة الرئيس؟

عزيز خـــدم.. ويخـــدم الدّين …!!.فمن يلبس ثيّاب الواعظين…؟ سيدي محمد اعليات

اثنين, 2014-06-09 20:32

يتّّصف ويلبس الكثير للأسف الشديد من السّياسيين في بلدنا لباس الدّين والمطرّز بالسياسة ، ويتحدث عن الإسلام وكأنهم حماته… أو أنه لهم هم وحدهم ، دون غيرهم  من معتنقيه، الذين ولدوا معهم في مجتمع واحد وعلي نجيلة أرض واحدة ،

الصفحات